الجرائم الاقتصادية تستدعي الرئيس الموريتاني السابق

41

استدعت شرطة الجرائم الاقتصادية اليوم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك بعد أسابيع من فتحها التحقيق في ملفات شملها تقرير لجنة التحقيق البرلمانية.

وكانت النيابة العامة قررت منع ولد عبد العزيز من الخروج من ولاية نواكشوط الغربية، إلى حين انتهاء إجراءات البحث الابتدائي.

واتهمته بالتسبب في “تأخير إكمال إجراءات البحث، ورفض التعاون، وتسريع الإجراءات”.

وورد اسم ولد عبد العزيز في ملفات فساد  يشتبه في ضلوعه فيها، والتي وردت في تقرير لجنة التحقيق البرلمانية.

Print Friendly, PDF & Email