مالي: ديكو يدعو للتهدئة في أعقاب أعمال عنف دامية

188

دعا الإمام محمود ديكو، قائد حراك 5 يونيو المطالب باستقالة الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا إلى التهدئة، بعد يومين من أعمال العنف شهدتهما العاصمة باماكو.

وطالب محمود ديكو في تصريح نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، إلى “التحلي بضبط النفس والتهدئة”، مضيفا أنه ب”الهدوء والصبر يمكننا الحصول على ما نريده”.

وخاطب ديكو أنصاره في مسجد يلقي فيه خطبه قائلا “لا تستفزوا أحدا، ولا تهاجموا أحدا، سأتحدث بعد ظهر هذا اليوم وسيتم البث على شاشة التلفزيون، قبل ذلك، لا تضرموا النار في محطات الوقود أو في هذه المنطقة، إهدأوا، من فضلكم”.

وعرف محيط المسجد مساء أمس صدامات بين مدنيين وقوات الأمن التي أطلقت الرصاص الحي، ما تسبب في مقتل 4 أشخاص بينهم قاصران.

وليلة البارحة أعلن الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا “حل المحكمة الدستورية”، في محاولة لامتصاص غضب المتظاهرين المطالبين باستقالته من الحكم.  

وقال كيتا في خطاب مقتضب هو الرابع له في غضون شهر، إنه سيلغي مراسيم تعيين قضاة المحكمة الدستورية الذين لا يزالون في مناصبهم، وهو ما يرقى إلى “حل فعلي” للمحكمة.

وشهدت مالي الجمعة مظاهرات كبيرة شارك فيها الآلاف، تطالب باستقالة الرئيس، تخللتها أعمال عنف خلفت قتلى وعشرات الجرحى. 

Print Friendly, PDF & Email