ولد محمد لغظف: بيع أملاك الدولة تم دون علمي

1210

قال الوزير الأول الأسبق مولاي محمد لغظف إن بيع أملاك الدولة تم دون علمه أو حتى إشعاره ، مؤكدا أنه لايتحمل مسؤولية هذه الصفقات.

واستفسرت لجنة التحقيق البرلمانية في ملفات العشرية ، اليوم الاثنين الوزير الأول الأسبق عن صفقات تم عقدها خلال توليه الوزارة الأولى ، من بينها بيع مدرسة الشرطة والمجمع السكني الواقع وسط العاصمة المعروف ب”بلوكات”.

ووجهت اللجنة للوزير الأول الأسبق استفسارات عن رفض صفقة لمفوضية الأمن الغذائي وصفقة ل”سونمكس” ، وبرر ولد محمد لغظف  الأسباب التي دفعته للرفض ، وأكد أنه يتحمل مسؤولية ذلك.

وفي نهاية اللقاء شكرت اللجنة البرلمانية ولد محمد لغظف الذي تولى المنصب خلال مأمورية الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز الأولى.

وسبق أن التقت اللجنة بالعديد من الوزراء والمسؤولين في فترة حكم ولد عبد العزيز، من ضمنهم الوزير الأول الأسبق يحيى ولد حدمين، وذلك في إطار جمعها للآراء ووجهات النظر بخصوص الملفات التي تحقق فيها.

وتشكلت هذه اللجنة شهر فبراير الماضي وكلفت بمهمة التحقيق في ملفات صندوق العائدات النفطية، وعقارات الدولة التي تم بيعها في انواكشوط ونشاطات شركة بولي هوندغ دونغ و تسيير هيئة اسنيم الخيرية، وصفقة الإنارة العامة بالطاقة الشمسية ، وصفقة تشغيل رصيف الحاويات بميناء الصداقة المستقل ، وتصفية شركة سونمكس.

البرق+صحراء ميديا

Print Friendly, PDF & Email