كورونا.. الدوري الموريتاني بين التأجيل أو الإلغاء

157

دخل الدوري الموريتاني، أسبوعه الرابع من التأجيل، وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد الذي تسبب في إيقاف كافة المسابقات الكروية في معظم أنحاء العالم.

ويستبعد مراقبون، عودة الدوري الموريتاني في القريب العاجل، بحكم قرارات السلطات العليا في البلاد، التي تمنع أي تجمع بشري حاليًا، مما يطرح فرضية التأجيل أو إلغاء الموسم.

ومنذ انطلاقه في منتصف السبعينيات من القرن الماضي، عرف الدوري الموريتاني، الكثير من التوقف والتأجيل، حيث تم إلغاء أكثر من 6 نسخ بسبب مشاكل اتحاد الكرة.

وعرفت موريتانيا، العديد من الأحداث ذات الطابع الأمني، من بينها حرب الصحراء الغربية وأحداث 1989 بين موريتانيا والسنغال وبعض الانقلابات العسكرية التي غيرت الحكم، لكن ذلك لم يؤثر على إقامة المباريات.

لكن الاتحاد الموريتاني الحالي، قرر تأجيل المسابقات الكروية، بعد ظهور أول حالة مصابة بفيروس كورونا في نواكشوط.

وبذلك يكون وباء كورونا هو الجائحة الوحيدة التي تسببت في إلغاء النشاط الكروي بموريتانيا، إلى جانب المشاكل المالية وانعدام مصادر تمويل البطولات في العقود السابقة. كووورة