قتلى في صفوف الجنود الماليين في هجوم وسط البلاد

169

قتل تسعة جنود ماليين اليوم في هجوم مسلح استهدف قاعدتهم في وسط البلاد الذي يشكل بؤرة بارزة لأعمال العنف في منطقة الساحل الإفريقي.

وأفاد مصدر أمني  أن موقع بوني الواقع بين دوينتزا وهومبوري في منطقة موبتي تعر ض لهجوم نحو الساعة السادسة صباحا  “على يد أفراد مدججين بالسلاح كانوا على متن عربات مدرعة”.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، أن الهجوم أسفر أيضا عن سقوط عدد من الجرحى وتسبب باضرار بالغة في المعسكر.

ومن غير المعروف مصدر العربة أو العربات المدرعة المستخدمة في الهجوم، الذي نسب إلى إسلاميين مسلحين.

واشار الباحث في مشروع “اكلد” المعني بتجميع البيانات الخاصة بالصراعات إلى أن الإسلاميين المسلحين استولوا في السنوات الأخيرة على ما لا يقل عن 12 عربة مدرعة، من القوات المالية وأيضا من بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

وقال الجيش المالي على مواقع التواصل الاجتماعي إن ه تلقى دعما جويا من قوة برخان الفرنسية العاملة ضد جماعات “جهادية” في منطقة الساحل.

وقال مسؤول عسكري مالي إن “الجهاديين” تكبدوا “خسائر كبيرة” دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وشهدت هذه المنطقة مؤخرا عمليات مكثفة على غرار عملية “كسوف” التي تشاركت فيها قوات مالية وفرنسية ضد إسلاميين مسلحين..

وكان الجيش المالي أعلن في 26 يناير أن العملية أسفرت عن “تحييد” نحو مئة مسلح

. وقتل ثلاثة عناصر من القوات الفرنسية في هذه المنطقة إثر انفجار لغم يدوي الصنع نهاية ، كما قتل ستة جنود ماليين في هجومين نهاية يناير.

Print Friendly, PDF & Email