رحيل المذيع سامي حداد أحد أبرز وجوه الإعلام

122

توفي الإعلامي الفلسطيني سامي حداد، أحد أبرز الوجوه التي عرفها جمهور شبكة الجزيرة الإعلامية، وخصوصاً من خلال برنامج “أكثر من رأي”. 

والراحل إعلامي فلسطيني مقيم في لندن، وقدم منها، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2009، برنامج “أكثر من رأي” عبر شاشة الجزيرة، حيث استضاف ضيوفاً مختلفين في الآراء والتوجهات.

ودخل حداد الإعلام عام 1974 عبر القسم العربي في إذاعة “بي بي سي”، ومنذ العام 1978 شغل مسؤولية رئيس قسم البرامج الإخبارية السياسية. 

وانتقل عام 1994 إلى قناة “بي بي سي” الفضائية رئيساً للقسم العربي، ومقدماً لبرنامج “ما وراء الخبر”، قبل إغلاق القناة. 

بعدها انتقل إلى قناة الجزيرة سنة 1995، قبل أن يغادر إلى لندن ويقدم برنامج “أكثر من رأي” من هناك مدة خمسة عشر عاماً قبل أن يتوقف البرنامج عام 2009.

ونعاه الزملاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن حزنهم ومودعين إياه. 

وكتب المراسل تامر المسحال: “وفاة الأستاذ الإعلامي الفلسطيني المعروف سامي حداد في لندن .. أحد كبار وجوه الجزيرة الأوائل الذي ارتبط اسمه ببرنامجه الشهير (الرأي والرأي الآخر) .. نشاطر عائلته الصغيرة والكبيرة العزاء وندعو لهم جميعاً بالصبر والسلوان”. 

Print Friendly, PDF & Email