الفيفا يوقف رئيس الاتحاد الأفريقي خمس سنوات في قضايا فساد

143

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الاثنين إيقاف رئيس الاتحاد الأفريقي الملغاشي أحمد أحمد خمس سنوات عن أي نشاط كروي بسبب قضايا فساد مالي. ودانت الغرفة القضائية في لجنة الأخلاقيات أحمد (60 عاما) الذي يرأس الاتحاد القاري منذ 2017 وترشح مجددا لولاية ثانية، بخرق عدة مواد متعلقة بـ”واجب الولاء.. عرض وقبول هدايا أو مزايا أخرى.. إساءة استخدام المنصب” بالإضافة إلى “اختلاس الأموال”.

وكان أحمد قد خضع للتحقيق في باريس في حزيران/يونيو 2019 للاشتباه بقضايا فساد. ورأى القضاء الداخلي في فيفا، أن أحمد، نائب رئيس الاتحاد الدولي، ارتكب عدة مخالفات في إدارة الاتحاد الأفريقي “بينها تنظيم وتمويل رحلة حج إلى مكة، وعلاقته مع شركة التجهيزات الرياضية تاكتيكال ستيل وأنشطة أخرى”.

   وكان أحمد تخلى مؤقتا عن أنشطته في 13 الجاري بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد ودخوله مستشفى في القاهرة، مقر الاتحاد القاري، للخضوع لعلاج.

كما غرّمته لجنة الأخلاقيات مبلغ 200 ألف فرنك سويسري (نحو 220 الف دولار) وأخطرت الاثنين بشروط القرار الذي دخل حيز التنفيذ “وسيتم إخطاره بالقرار كاملا مع دوافعه في خلال 60 يوما وبعدها يتم نشره على موقع فيفا”.

وأعلن المدرب السابق ووزير الرياضة والصيد السابق في بلاده، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي نيته الترشح لولاية ثانية في انتخابات آذار/مارس المقبل في الرباط.  وطلب في صيف 2019 مساعدة الاتحاد الدولي للإشراف على تنظيمه، وذلك بعد اتهامات فساد وتحرش جنسي تعرض لها من داخل اروقة الاتحاد القاري، خصوصا من الأمين العام الراحل المصري عمرو فهمي المقال من منصبه في نيسان/أبريل 2019.

   ونفذت الأمينة العامة في الاتحاد الدولي السنغالية فاطمة سامورا مهمة لستة أشهر، بيد أن هذا التفويض الهادف للإصلاح داخل المنظمة القارية لم يتم تجديده في شباط/فبراير 2020.

فرانس 24 / أ ف ب

Print Friendly, PDF & Email